مصادر التعلم الذاتي - منصات التعلم الذاتي - وكيفية التغلب علي تحدياته

منصات مهارة التعلم الذاتي
عناء التعلم الذاتي ينتهي عند منصات رائدة

هل تسعى لتحقيق النجاح وتطوير مهاراتك بشكل مستمر؟ هل تتساءل عن أفضل الطرق لتحقيق ذلك بمستوى عالٍ؟ إذا كانت إجابتك بنعم، فإنّ "مصادر التعلم الذاتي" تمثل المفتاح الأساسي لتحقيق أهدافك التعليمية والمهنية.

في عالم مليء بالتحديات والتغييرات السريعة، يصبح الاستمرار في تطوير المهارات واكتساب المعرفة بشكل مستقل أمرًا حاسمًا. هذا المقال سنستكشف عمق مصادر التعليم الذاتي، وسيوفر لك فهمًا شاملاً حول كيفية استغلال هذه المصادر بكفاءة وفعالية لتحقيق أهدافك التعليمية والمهنية بنجاح. هل أنت جاهز لاكتشاف السر وراء النجاح الشخصي؟ إذاً، دعونا نستكشف معًا عالم "منصات التعلم الذاتي".

تحديد اهداف التعلم قبل اختيار منصات التعلم الذاتي

تحديد أهداف التعليم الذاتي يمثل الخطوة الأساسية نحو استفادة قصوى من رحلتك في اكتساب المعرفة الشخصية. يتيح تحديد أهداف واضحة ومحددة توجيه اهتمامك وجهودك نحو تحقيق نتائج ملموسة. إليك نظرة على بعض الأهداف التي يمكن أن تسهم في تحسين تجربتك في التعلم الذاتي:

  • اكتساب مهارات جديدة: حدد المهارات التي ترغب في اكتسابها، سواء كانت في المجال الفني، العلمي، أو أي مجال آخر يثير اهتمامك.

  • توسيع مستوى المعرفة:حدد موضوعات تحتاج لفهمها بشكل أعمق أو مجالات تشكل تحديًا واستمر في توسيع معرفتك حولها.

  • تطوير مهارات التفكير:قم بتحديد أهداف لتحسين مهارات التفكير النقدي والتحليلي واستخدمها لتعزيز قدراتك في فهم وحل المشكلات.

  • التطور المهني: إذا كنت تعمل في مجال معين، حدد كيف يمكنك تحسين مهاراتك وتطوير نفسك لتحقيق نجاح أكبر في العمل.

  • تحقيق الذات:ركز على أهداف تساعدك في تحقيق تطور شخصي وتحسين نوعية حياتك.

  • اكتساب لغات جديدة:حدد اللغات التي ترغب في تعلمها واستخدمها لتوسيع دائرة تواصلك وفهم ثقافات جديدة.

  • التعلم المستمر: قم بتعزيز التفاعل الإيجابي مع التعلم المستمر وحدد كيف يمكنك جعله جزءًا أساسيًا من نمط حياتك.

  • تحقيق الاستقلال التعليمي: حدد كيف يمكنك تعزيز قدراتك على التعلم بشكل مستقل، مما يمكنك من استغلال المعرفة بفعالية دون الحاجة إلى إشراف مستمر.

من خلال تحديد أهدافك بعناية، ستجد نفسك قادرًا على استغلال كل فرص التعلم الذاتي وتحقيق تقدم ملحوظ في رحلتك التعليمية.

منصات التعلم الذاتي

أولا منصات التعليم الذاتي العربية

إدراك تعتبرأقوي منصات التعليم الذاتي لتعلم الكثير من المهارات من بينهم مهارة التعلم الذاتي. تأسست هذه المنصة بمبادرة من مؤسسة الملكة رانيا للتعليم والتنمية الذاتية، التي تسعى بجهود كبيرة لتعزيز التعليم والتنمية في العالم العربي باعتبارهما أساسيًا لتطور وازدهار الشعوب.

تعمل "إدراك" بشراكة مع edX، وهي إحدى أولى منصات التعليم الإلكتروني في العالم والتابعة لجامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا. توفر المنصة فرصًا للانضمام إلى دورات متنوعة على مختلف المستويات لجميع الناطقين باللغة العربية مجانًا. كما يمكن للمتعلمين الحصول على شهادات إلكترونية بعد اكتمال الدورة التدريبية.

وتسعى إدراك أيضًا إلى تشجيع الخبراء العرب في مختلف المجالات لإثراء المحتوى التعليمي العربي عبر الإنترنت من خلال تطوير ومشاركة معرفتهم وخبراتهم مع المتعلمين عبر المنصة،وأخيرًا، يتألف فريق العمل في "إدراك" من نخبة من أفضل خبراء التعليم الإلكتروني، الذين يتميزون بشغفهم بالتعلم وفهمهم العميق لأهمية مبدأ "العلم لمن يريد".

  • منصة مهارة

تعتبر مهارة من أقوي مصادر التعليم الذاتي فهي مبادرة تعليمية عبر الانترنت تضم العديد من الدورات المجانية بالكامل التي تنمي مهارة التعلم الذاتي مثل المهارات الالكترونية للباحث العلمي ،تعلم القراءة السريعة ،التخطيط الاستراتيجي ،حل المشكلات ،كيف تنجح كمدير لأول مرة والعديد من المهارات التقنية والهندسية والإدرارية .

كما أطلقت منصة مهارة شعار "هنا يستطيع كل فرد أن يعلّم ويتعلّم" وهذا يعني أن المنصة تشجع كل من لديه مهارة ومتمكن منها أن يعلم غيره علي المنصة وذلك بمقابل مادي وبذلك تصبح الاستفادة متعددة الأوجة (ترسيخ للمعلومات -تحفيز - استثمار للوقت ).

إدلال هي منصة تعليم ذاتي عربية شهيرة و هو مشروع رائد في مشاركة الخبرات والمعارف ومهارات التعلم الشخصي المقدمة من خبراء ومحترفين وأصحاب المعرفة في الوطن العربي، بهدف إثراء المحتوى العربي. تقدم المنصة محتوى مرئي قصير، يهدف إلى توفير خلاصة المعلومات بجودة عالية. يأتي هذا التوجه استجابةً لتحديات التعلم عبر الإنترنت، حيث يتم تخفيض المدة لتعزيز استمرارية التعلم. وتُقدم المحتوى باللغة العربية لتيسير الفهم والتفاعل.

لماذا أُطلقت إدلال؟ جاءت الفكرة لتعزيز الشباب العربي بالمهارات اللازمة لسوق العمل الحالي ولمواكبة التحديات الاقتصادية القادمة. تهدف المنصة إلى دعم روح الابتكار وريادة الأعمال، وتعتبر أول منصة إلكترونية عمانية عربية  للتعلم المفتوح، تُطلق من سلطنة عُمان إلى الوطن العربي. ترتكز رسالة المنصة على مشاركة المعرفة، وتُقدم واجهة افتراضية تربط بين الخبراء والمختصين وأصحاب المعرفة والمهارات، والباحثين عن المعرفة من جميع الفئات.

  • منصة التعلم الالكتروني "سديم"

تتطلع المنصة إلى تعزيز مهارة التعلم الذاتي بإنشاء محتوى تدريبي فريد موجَّه خصيصًا للعاملين في المنظمات غير الربحية، ولكافة المستخدمين في العالم العربي. تسعى المنصة جاهدةً لتحسين المحتوى المعرفي العربي في مختلف الميادين، من خلال تقديم دورات تدريبية قدمها خبراء في مجالات متنوعة. هدفها الرئيسي هو تعزيز المستوى العلمي للمتدربين وتمكينهم من تحقيق نجاحات ملموسة في مساراتهم المهنية.


  • منصة " ندرس" للتعلم الذاتي

منصة ندرس هي إحدى منصات التعلم الذاتي العربية للتدريب الإلكتروني وتعلم الفرد لنفسه،تأسست منصة ندرس في عام 2015، وتتخذ مصر مقرًا لها، وهي تعود بملكيتها لجمعية "ندرس للتنمية المجتمعية". تهدف المنصة إلى توفير فرص تعليمية للجميع، وتعزيز تطوير المهارات المهنية للأفراد، مساهمة في التنمية المجتمعية. حيث تقدم مجموعة واسعة من الدورات التدريبية في مختلف المجالات مثل:-

  1.  البرمجة
  2. التصميم 
  3. التسويق
  4.  إدارة الأعمال
  5.  اللغات
  6. مهارات التعلم الذاتي 

 تتميز المنصة بتنوع الدورات وجودتها العالية، مع توفيرها بأسعار معقولة وسهولة في الاستخدام،إذا كنت تبحث عن فرصة لتعلم فن  التعلم الذاتي بشكل مرن وفعّال، فإن ندرس قد تكون الخيار المناسب لك، حيث توفر موارد تعليمية متنوعة ومناسبة لجميع الفئات العمرية.

هناك العديد من المنصات التعليمية الالكترونية العربية التي تهتم بتعليم مهارة التعلم الذاتي والعديد من المهارات الشخصية والمهنية ولكن هذه أفضل مصادر التعلم الذاتي الشائعة التي شكر فيها العديد من المتعليمين الذاتيين.

ثانيا مصادر التعلم الذاتي الأجنبية 

منصة إيديكس هي واحدة من المنصات التعليمية الذاتية الالكترونية المفتوحة المصدر على الإنترنت التي تقدم دورات تدريبية من الجامعات والمؤسسات التعليمية الرائدة في جميع أنحاء العالم.

تأسست منصة "إيديكس" في عام 2012، وتتخذ الولايات المتحدة الأمريكية مقرًا لها. تعتبر منصة إيديكس مؤسسة غير ربحية، وتهدف إلى توفير فرص تعليمية للجميع، تطوير المهارات المهنية للأفراد، والمساهمة في التنمية المجتمعية.

تتميز منصة إيديكس بتنوع الدورات التدريبية وجودتها العالية، وتوفيرها لخيار الاعتماد لبعض الدورات. كما تستهدف جميع الفئات العمرية، من الطلاب إلى الخريجين إلى المهنيين.

من خلال منصة إيديكس، يمكن للمتعلمين الوصول إلى مجموعة واسعة من الدورات في مجالات مثل البرمجة، التصميم، التسويق، إدارة الأعمال، اللغات، العلوم، الرياضيات، الهندسة، والطب وتطوير مهارة التعليم الذاتي. يمكن الوصول إلى المنصة مجانًا، ويمكن دفع رسوم إضافية للحصول على شهادة إتمام الدورة.

  • منصة كورسيرا

كورسيرا هي منصة تعليم ذاتي عبر الإنترنت تقدم دورات دراسية من أفضل الجامعات والمؤسسات التعليمية في العالم. تتميز بتنوع الدورات، جودة عالية، والاعتمادية. تستهدف جميع الفئات العمرية وتهدف إلى توفير فرص تعليمية للجميع وتطوير المهارات المهنية. تأسست عام 2012 وتقدم دورات في مجموعة واسعة من المواضيع .

Coursera توفر ميزات تفاعلية وفرص الحصول على شهادات إتمام الدورة التدريبية برسوم. يمكن الوصول إليها مجانًا، ولكن يوجد خيار لدفع رسوم للحصول على شهادة. تعتبر منصة رائعة في إتقان التعليم الذاتي بفضل جودة محتواها وتفاعلها الاجتماعي.

بعض الاختلافات بين Coursera وEdX:-

- تكلفة الدورات: Coursera عادة مدفوعة، بينما توفر EdX بعض الدورات مجانًا.

- شهادات الدورات: في Coursera متاحة مقابل رسوم، بينما في EdX تكون مجانية في بعض الحالات.

- التفاعل الاجتماعي: Coursera يوفر التفاعل الاجتماعي، في حين أن EdX غالبًا لا يقدم ذلك بشكل كامل.

يوداستي هي مصدر للتعليم الذاتي تركز على تطوير المهارات التكنولوجية التي بصفتها تساعد علي إجادة التحصيل الذاتي . تأسست الشركة في عام 2011 من قبل وديفيد ستافينس، ومايك سوكولسكي، وسيباستيان ثران. تتميز منصة يوداستي بعدة ميزات، منها: 1. الدورات المخصصة للمهارات التكنولوجية: تصمم الدورات بشكل خاص لتلبية احتياجات السوق في مجال التكنولوجيا. 2. التركيز على التعلم العملي: تشجع المنصة على التعلم الفعّال من خلال مشاريع عملية وتقييمات موجهة. 3. الشهادات المعتمدة من قبل الصناعة: تقدم يوداستي شهادات تعترف بها الصناعة، مما يسهم في تعزيز فرص العمل للطلاب. 4.الأسعار:تختلف أسعار الدورات على يوداستي وفقًا لنوع الدورة. بينما تكون بعض الدورات مجانية، يتعين على الطلاب دفع رسوم للانضمام إلى بعض الدورات الأخرى. 5.التقييم تحظى منصة يوداستي بتقييم إيجابي من الطلاب والمعلمين على حد سواء. يُثْنى الطلاب على جودة الدورات والتركيز البارز على التعلم العملي. يُثْنى المعلمون على التزام الشركة بتزويد الطلاب بالمهارات اللازمة للتفوق في مجال التكنولوجيا.

كيف اطبق التعليم الذاتي علي منصات التعلم الذاتي؟

نصائح عامة لتحقيق التعلم الذاتي

1. تحديد الأهداف: قم بتحديد أهدافك التعليمية بوضوح. ما الذي ترغب في تحقيقه ولماذا؟ حدد أهدافك لاختيار الموارد المناسبة.

2. خطة التعلم: قم بوضع خطة تعلم تحدد كيف ستتعلم وكم من الوقت ستستغرق. الخطة تساعدك على البقاء على المسار الصحيح.

3. البداية في التعلم: ابدأ في استهلاك المحتوى التعليمي، سواء كان ذلك من خلال مقاطع الفيديو، القراءة، أو دورات الدراسة. تذكر أن التعلم يحتاج إلى صبر وجهد.

4. ممارسة ما تعلمته: قم بتطبيق المفاهيم التي تعلمتها من خلال حل مشكلات، إنشاء مشاريع، أو المشاركة في مناقشات.

5. البحث عن المساعدة: لا تتردد في طلب المساعدة إذا كنت بحاجة إليها. هناك العديد من الموارد مثل المنتديات والمجموعات عبر الإنترنت التي يمكنها مساعدتك.

نصائح البداية  على منصات التعلم الذاتي

1. البحث عن المستوى المناسب: اختر دورات تدريبية تناسب مستوى خبرتك، سواء كنت مبتدئًا أو لديك بعض الخبرة.

2. جودة المحتوى: تأكد من أن المحتوى يقدم معلومات غنية وسهلة الفهم.

3. التعلم العملي: اختر دورات تقدم نشاطات أو مشاريع عملية لتطبيق المفاهيم التي تعلمتها.

4. التفاعل والتعليقات: اختر دورات تدريبية تقدم فرصًا للتفاعل والمشاركة في تعليقات، مما يساعد على تقييم تقدمك.

5. الاستفادة من المساعدة: استفد من الموارد المتاحة لطلب المساعدة، سواء كان ذلك من المدرسين أو المشاركين في المجتمع التعليمي.

صعوبات التعلم الذاتي وكيفية التغلب علي تحدياته

صعوبات التعلم الذاتي

  • افتقار الحافز: قد يكون من الصعب التعلم بمفردك، خاصة إذا لم تكن متحمسًا لما تتعلمه.
  • صعوبة التركيز: يمكن أن يكون من الصعب التركيز على التعلم الذاتي، خاصة إذا كنت تتعرض للإلهاء بسهولة.
  • عدم وجود توجيه: قد يكون من الصعب معرفة ما يجب تعلمه وكيفية تعلمه بمفردك.
  • عدم وجود تقييم: قد يكون من الصعب تقييم تقدمك في التعليم الذاتي.

نصائح التغلب على تحديات التعلم الذاتي

  • اجعل التعلم ممتعًا: حاول إيجاد طرق لجعل التعلم ممتعًا بالنسبة لك. على سبيل المثال، يمكنك تجربة أنشطة مختلفة أو الانضمام إلى مجتمعات التعلم عبر الإنترنت.
  • كن صبورًا: قد يستغرق الأمر بعض الوقت والجهد للتعلم الذاتي. لا تستسلم إذا واجهت صعوبة في البداية.
  • ابحث عن الدعم: إذا كنت تواجه صعوبة في التعلم الذاتي، فابحث عن الدعم من الأصدقاء أو العائلة أو المعلمين.
  • حدد أهدافك: ما الذي تريد تعلمه؟ ما هي مهاراتك التي تريد تطويرها؟
  • ابحث عن الموارد المناسبة: هناك العديد من الموارد المتاحة لمساعدتك على التعلم، مثل الكتب والمقالات والمواقع الإلكترونية والدورات التدريبية.
  • خصص وقتًا للتعلم: من المهم تخصيص وقت للتعلم كل يوم أو أسبوع.
  • كن منظمًا: من المهم أن تكون منظمًا في تعلمك. ابق على اطلاع بالتقدم المحرز في الدورات التدريبية أو الموارد التعليمية التي تستخدمها.
  • استخدم الأدوات والميزات المتاحة: توفر العديد من الموارد التعليمية أدوات وميزات يمكن أن تساعدك في التعلم. استخدم هذه الأدوات والميزات لتحسين تجربة التعلم الخاصة بك.
  • تعاون مع الآخرين: ابحث عن الأشخاص الذين لديهم نفس اهتماماتك. تعاون معهم لتعلم أشياء جديدة.

من خلال اتباع هذه النصائح، يمكنك التغلب على تحديات التعلم الذاتي وتحقيق أهدافك التعليمية

أفضل كتب التعليم الذاتي

تعرف الكتب من قديم الزمان أنها مصدر هام من مصادر التعلم الذاتي والتي لا غني عنها لذا تم جمع افضل كتب التعلم الذاتي الشائعة :

  • " التعلم الذاتي: دليلك الشامل إلى التعلم الفعال " للمؤلفة روث وايزمان.
  • " التعلم الذاتي: كيف تتعلم أي شيء تريده " للمؤلف سكوتل يونغ.
  • " فن التعلم الذاتي " للمؤلف ستيفن دولاك.
  • " التعلم الذاتي: كيف تصبح خبيرًا في أي شيء " للمؤلفة سارة يونغ.
  • " التعلم الذاتي: دليلك إلى التعلم المستقل " للمؤلفة ناتالي هوفمان.

هذه الكتب تمثل مصادر قيمة تقدم رؤى شاملة ومفصلة حول كيفية تعزيز مهاراتك في التعلم الذاتي. يمكنك العثور فيها على نصائح وتقنيات تساعدك في تطوير وتحسين قدراتك في هذا المجال.

اكتشف طرق المذاكرة الصحيحة أثناء التعلم الذاتي

في ختام هذا الموضوع حول أفضل مصادر التعليم الذاتي ومنصات التعلم الذاتي وكتب التعلم الذاتي، نجد أن التحديات التي قد تواجهنا في هذا السياق تتطلب منا تحديد أهداف واضحة، والبحث عن الموارد المناسبة، وتحفيز الحافز الشخصي.

إن ممارسة التعلم الذاتي تتطلب صبرًا وتنظيمًا، لكنها تجلب مكافأة قيمة من خلال تطوير مهاراتنا وتحقيق أهدافنا. استمر في رحلتك التعليمية واستمتع بالتقدم المستمر نحو تطوير ذاتك وتحقيق أهدافك المهنية والشخصية.

نشجعكم على مشاركتنا تجاربكم وآرائكم حول منصات التعليم الذاتي التي جربتموها، وكيف أثرت في مساركم التعليمي .

إرسال تعليق

اترك تعليق بما تود ان تخبرنا به

أحدث أقدم

نموذج الاتصال